12مايو

الفهيد: الملتقيات الجامعية تقليد متبع في الجامعات الأجنبية

في مؤتمر صحافي خاص بملتقى جامعة الكويت للخريجين القدامى.

عقدت إدارة العلاقات العامة والإعلام في جامعة الكويت مؤتمراً صحافياً صباح أمس الأثنين، وذلك للإعلان عن ملتقى الخريجين القدامى الذي ستنظمه الجامعة الشهر الجاري.

ذكر مدير جامعة الكويت د. عبدالله الفهيد أن الملتقى الثاني لخريجي جامعة الكويت القدامى للأعوام من 75 إلى 78 سيكون تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد، مشيراً إلى أن فكرة الملتقى تعود إلى مديرة جامعة الكويت السابقة د. فايزة الخرافي.

وأوضح الفهيد خلال مؤتمر صحافي عقدته إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجامعة بشأن الملتقى بحضور أمين عام الجامعة د. أنور اليتامى ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام فيصل مقصيد ومدير إدارة الخدمات العامة عادل المسعد، أمس بقاعة اجتماعات الأمين العام بالحرم الجامعي بالخالدية، أوضح أن الجامعة تهدف من إقامة هذا الملتقى إلى تحقيق التواصل الاجتماعي بين الجامعة وخريجيها القدامى، لا سيّما أن فكرة الملتقيات الجامعية هي تقليد متبع في الجامعات الأجنبية بالولايات المتحدة والدول الأوروبية لتحقيق التواصل ورد الجميل لقدامى الخريجين، واسترجاع الذكريات الجميلة التي يحملونها عن تلك الفترة.

ومن جانبه، قال أمين عام الجامعة د. أنور اليتامى «اعتدنا في جامعة الكويت أن نعيش معاني الأسرة الواحدة، تربطنا جميعاً ألفة ومحبة لجميع من يعيش في الحرم الجامعي أساتذة وطلبة وموظفين، وهذا الملتقى يجسد هذا المفهوم، حيث يهدف إلى جمع الزملاء القدامى مرة أخرى في جامعة الكويت».

وأوضح أن «الإدارة الجامعية حريصة على دعم العلاقات الاجتماعية والأسرية، عن طريق تنظيم الملتقى الثاني لخريجي جامعة الكويت القدامى من عام 1975 إلى 1978 كرد للجميل والعرفان لرواد الجامعة القدامى»، وأوضح أن الملتقى «يجسد نجاحات العلم على مستوى الوطن العربي، في كل المجالات العلمية والقانونية والأدبية والتجارية، كما يجسد مكانة الجامعة كونها من أعرق الجامعات في المنطقة».

وبدوره، أشاد الناطق الرسمي ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بجامعة الكويت فيصل مقصيد بتواصل وسائل الإعلام مع الملتقى الثاني لخريجي جامعة الكويت القدامى، مشيراً إلى أن هذه الفكرة تم الإعداد لها منذ عام، وتطلبت الكثير من الجهد لتحقيق التواصل مع قدامى الخريجين.

وبيّن مقصيد أن ردود الأفعال فاقت التوقعات سواء من خلال اتصال الخريجين الموجودين في الكويت أو خارجها، ممثلة في دول مجلس التعاون الخليجي كمملكة البحرين والجمهورية العراقية والجمهورية اليمنية والمملكة الأردنية حيث أصبح خريجوها وزراء وسفراء، وذلك من أجل الالتقاء بزملاء الدراسة في الكويت.

وقال أن عدد الطلبة الذين تخرجوا خلال دفعات 75/78 حوالي 2500 طالب وطالبة، مشيراً إلى أن توزيع الدعوات بدأ مع بداية الأسبوع الجاري حيث تم توزيع حوالي 500 دعوة للخريجين الذين تفاعلوا مع الملتقى.

وذكر مقصيد أن الحفل سيتضمن مشاركة فرقة التلفزيون ومعرضاً للصور الفوتوغرافية التي سيتم نشرها لأول مرة وهي إهداء من بعض الخريجين القدامى، وسيصاحب الملتقى عرض فيلم وثائقي يبرز مسيرة جامعة الكويت منذ التأسيس مدته 20 دقيقة، كما سيتم توزيع إصدار خاص أعدته إدارة العلاقات العامة بهذه المناسبة على المحتفى بهم، مشيراً إلى أن عريف الحفل هو شيخ المعلقين الرياضيين خالد الحربان.

« جريدة الجريدة »

شارك التدوينة !

عن عماد العلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة لــ عماد العلي © 2015