13أغسطس

«تويتر»: 4363 طلباً للكشف عن «حسابات» في النصف الأول من 2015

كشف موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” عن تقرير الشفافية نصف السنوي للفترة من 1 يناير حتى 30 يونيو الماضيين، بعدما بدأ تطبيق هذه الخطوة منذ عام 2012 لأول مرة.

وأكدت شركة “تويتر” في تقريرها أمس أن الحكومات باتت تطلب المزيد من المعلومات، وأن طلبات الكشف عن بيانات المستخدمين زادت مع تزايد أعداد المغردين.

وذكرت أنها تلقت 4363 طلباً للكشف عن معلومات الحسابات بزيادة 52 في المئة عن الفترة السابقة، وأنها تجاوبت مع ما يقرب من 80 في المئة من هذه الطلبات، موضحة أن أميركا سيطرت على نصف هذه الطلبات، إذ تم استقبال 2436 طلباً من الحكومة هناك، كما زادت طلبات الإزالة بسبب حقوق التأليف والنشر بنسبة 26 في المئة.

خليجياً

وبيّن التقرير أن الكويت تقدمت في النصف الأول من العام الحالي بـ7 طلبات لمعلومات عن 16 حساباً، ووافقت “تويتر” عليها، بعكس ما تم في السنوات الماضية، حيث رفضت جميع الطلبات التي تقدمت بها الكويت في العامين السابقين، إذ طلبت معلومات 8 حسابات، ولم تستجب الشركة لها.

وتقدمت السعودية بـ93 طلباً للحصول على معلومات عن 112 حساباً، تمت الاستجابة إلى 69 في المئة منها، في حين تقدمت الإمارات بطلبين وتمت الموافقة على أحدهما.

وأوضح أن مملكة البحرين وسلطنة عمان وقطر لم تتقدم بأي طلب للكشف عن أي حساب خلال النصف الأول من 2015.

عربياً

وكشف التقرير عن أن الجمهورية اللبنانية تقدمت بطلب للكشف عن معلومات 3 حسابات في “تويتر”، ولم يتم الاستجابة لأي منها، في حين لم تتقدم مصر والعراق بأي طلب.

دولياً

وبينما جاءت أميركا أعلى الدول طلباً بواقع 2436 للكشف عن 6324 حساباً في الشبكة، حلت الهند ثانية بطلب الكشف عن 2963 حساباً، في وقت قدمت بريطانيا العظمى 299 طلباً للكشف عن 1041 حساباً تمت الاستجابة إلى 50 في المئة منها.

وفي تركيا، لم تستجب “تويتر” إلى 412 طلباً للسلطات للكشف عن 670 حساباً في الشبكة التي لبت 38 في المئة من طلبات فرنسا للكشف عن 238 حساباً.

وطلبت ألمانيا معلومات عن 34 حساباً.

« جريدة الجريدة »

شارك التدوينة !

عن عماد العلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة لــ عماد العلي © 2015